الدكتور/ طارق كامل والدكتور/ هاني هلال يشهدان تخريج الدفعة الأولى والثانية من برنامج تنمية مهارات طلبة الجامعات المصرية (EDUEgypt) لتصدير الخدمات التكنولوجية بنظام التعهيد


القاهرة, 17 ديسمبر 2009
في إطار خطة الدولة لتطوير التعليم الجامعي لمواكبة التطور في متطلبات سوق العمل ومن خلال إستراتيجية قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتطوير صناعة وخدمات تكنولوجيا المعلومات شهد اليوم الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي والدولة للبحث العلمي حفل تخريج الدفعة الأولى والثانية من برنامج تنمية مهارات طلبة الجامعات المصرية (EDUEgypt) لتصدير الخدمات التكنولوجية بنظام التعهيد، والتي تضم 8000 طالب تمثل إجمالي المرحلتين معاً تم تدريبهم على مدار عامين لإعدادهم وتجهيزهم للالتحاق بسوق العمل على ضوء تحقيق برنامج ربط الجامعة والدراسة الأكاديمية باحتياجات صناعة تكنولوجيا المعلومات ومتطلبات العمل لتلبية احتياجاته الفعلية من هذه الكوادر المدربة والمؤهلة على أعلى مستوى للعمل في الشركات المحلية والعالمية التي تعانى من نقص كبير في هذه النوعية من الكوادر البشرية المتميزة.

ويأتي هذا البرنامج كخطوة رئيسية على طريق تنفيذ المبادرة التي تم توقيعها نهاية ديسمبر عام 2007  بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي لتأهيل طلبة الجامعات للعمل بالمؤسسات والشركات المصرية والعربية والعالمية مباشرة بعد التخرج في مجالي صناعة التعهيد وخدمات تكنولوجيا المعلومات.
شهد الاحتفال لفيف من رؤساء الجامعات المصرية والأساتذة وبعض من السادة السفراء، ونخبة من القيادات والشركات العالمية والمصرية العاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات، حيث تم استعراض تجارب خريجي البرنامج مع ممثلي الشركات الداعمة والشركات التي قامت بتوظيف خريجي البرنامج.
صرح الدكتور/ طارق كامل وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بأن الحكومة قد حرصت على اتخاذ خطوات فعالة من خلال هذه التجربة الرائدة لخلق الآلاف من فرص العمل الجديدة والمتميزة لشباب مصر بجميع محافظاتها وفي مختلف التخصصات وذلك من خلال ربط الجامعة بسوق العمل ومحاولة سد الاحتياجات الفعلية لهذه الصناعة عن طريق تدريب طلاب الجامعات في السنوات الأخيرة على المهارات الشخصية والقدرات اللغوية والمهارات التكنولوجية لإعدادهم للالتحاق بسوق العمل وتلبية احتياجاته في المؤسسات والشركات المحلية والعالمية مباشرة بعد التخرج وفي التخصصات المختلفة في مجال تصدير خدمات تكنولوجيا المعلومات.
تقوم فكرة برنامج EDUEgypt على تدريب الطلبة أثناء دراستهم الجامعية على المهارات الشخصية والقدرات اللغوية وكذلك المهارات التكنولوجية بهدف تنمية وتطوير المخزون المهارى من خريجي الجامعات المصرية وتجهيزهم للعمل فور انتهاء دراستهم الجامعية في التخصصات المختلفة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وذلك بدلا من الانتظار حتى التخرج لمواكبة سوق العمل.
وصرح الدكتور/ هاني هلال وزير التعليم العالي إلى التعاون الوثيق القائم بين وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التعليم العالي والمتمثل في تنفيذ العديد من الاتفاقيات التي تم إبرامها بين الوزارتين بهدف رفع جودة التعليم الجامعي، والنهوض به لكي يواكب في مستواه الدول المتقدمة وثورة التكنولوجيا والمعرفة التي تسود العالم المتقدم، ومنها البروتوكول الذي تم توقيعه في ديسمبر 2007 بهدف تطوير مهارات خريجي الجامعات المصرية من خلال برنامج EDUEgypt – الذي يعد أحد الآليات التي تستعين بها الوزارة في تنفيذ إستراتيجيتها لوضع مصر في مكانها الملائم على الخريطة العالمية للدول العاملة في صناعة التعهيد والتي تعتمد على جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية وذلك بتوفير الآلاف من الموارد البشرية المدربة لهذه الصناعة.
وقال الدكتور/ حازم عبد العظيم الرئيس التنفيذي لهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" أن  برنامج تنمية مهارات طلبة الجامعات يعد ركيزة أساسية لاجتذاب المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات إلى مصر، كما انه يسمح لطلبة الجامعات المشاركة بالبرنامج باكتساب المهارات اللازمة للعمل في هذا القطاع الحيوي بما يسهم في توفير مزيد من فرص العمل." هذا وتقوم هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ايتيدا بتقديم الدعم المالي اللازم لهذا البرنامج، والتنسيق مع الأطراف الأخرى فيما يتعلق بتنفيذ إستراتيجيته حيث تشترك عدد من كبرى الشركات العالمية المتخصصة في مجال التدريب في تنفيذ هذا البرنامج مثل شركة اى بي ام دكش، وشركة انفوسيس، وشركة فيرست سورس".
كما صرح الدكتور/ محمد سالم رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات بأن فكرة البرنامج تقوم أساساً على تدريب الطلبة أثناء دراستهم الجامعية بدلا من الانتظار حتى التخرج لمواكبة وتلبية احتياجات سوق العمل في الداخل والخارج. ويهدف برنامج EDUEgypt إلى تدريب طلبة الجامعات على المهارات الشخصية وصقل مهارتهم اللغوية والتكنولوجية بهدف تنمية وتطوير المخزون المهاري لديهم وتجهيزهم للعمل فور انتهاء دراستهم الجامعية في التخصصات المختلفة في صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وأضاف الأستاذ/ أمين خير الدين مستشار وعضو مجلس إدارة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" أن البرنامج يعد خير دليل على حرص قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على الاستفادة من الخبرات العالمية والشركات الدولية المتخصصة في تدريب الكوادر البشرية والمحترفين. وأكد أن التعاون مع هذه الشركات يسهم في إكساب المدربين المصريين خبرة دولية وهو ما ينعكس بشكل ايجابي على مستويات الطلبة المشاركين في البرنامج".
هذا وقد بدأ برنامج EDUEgypt مرحلته الأولى في السنة الدراسية 2007/2008 في الفصل الدراسي الثاني وشملت خمس كليات من جامعتي القاهرة وعين شمس وأشترك فيه 3000  طالب وطالبة وقد استكملت بالمرحلة الثانية من البرنامج والتي ضمت عدد 5000 طالب من طلاب السنوات النهائية في 22 كلية في سبع جامعات هي: القاهرة، وعين شمس، وحلوان، والإسكندرية، والزقازيق، والمنصورة، وأسيوط، واتسمت هذه المرحلة بالتعاون مع ثلاثة من أكبر الشركات العاملة في مجال التعهيد في الهند حيث قاموا بإعداد وتأهيل عدد 240 مدرب مصري ليقوموا بالتدريب في الجامعات المصرية.

كما شهدت أعمال هذا العام مشاركة القطاع الخاص لإصدار شهادة تساهم في تقييم خريجي البرنامج طبقا لأسس ومعايير مهارات العاملين في مجال التعهيد تمت مراجعتها مع الشركات العاملة بقطاع التعهيد، وقد انتهت أعمال التدريب والاختبارات لهذه المرحلة في سبتمبر الماضي، ومن المخطط تنفيذ لقاء التشغيل والختام لها يوم 20 من شهر ديسمبر الجاري.
وفى ضوء هذه الانجازات المتتالية، تمت الموافقة على المرحلة الثالثة من البرنامج  والذي يتم تنفيذه اعتباراً من نوفمبر2009 على مستويين:
المستوى الأول لطلبة السنة الثالثة ويستهدف عدد 6000 طالب من الجامعات المشاركة ويركز المحتوى التدريبي على الارتقاء بمستوى الطلبة في اللغة وبالتالي تأهيلهم للفرقة الرابعة للاستمرار والاستفادة من البرنامج على أكمل وجه.
المستوى الثاني لطلبة السنة الرابعة ويستهدف عدد 4000 طالب في عدد 10 جامعات هي (القاهرة، عين شمس، حلوان، الإسكندرية، المنصورة، الزقازيق، قناة السويس، طنطا، أسيوط، وسوهاج) مستهدفا التدريب في مجال صناعة التعهيد. ليشمل البرنامج هذا العام عدد 10 آلاف طالب في عدد 35 كليه على مستوى الجامعات.

هذا وقد بدأت فعاليات البرنامج للمرحلة الثالثة بلقاءات التعارف مع ما يقرب من 35 ألف طالب وطالبة في حضور ممثلين من الشركات وخريجي البرنامج للأعوام السابقة في الفترة من الجمعة 16/10/2009 وحتى 25/10/2009. كما تم عقد اختبارات القبول بالبرنامج لعدد 35 ألف طالب في الفترة من 24/10/2009 وحتى 13/11/2009 .
وقد بدأت أعمال التدريب بالجامعات في الفصل الدراسي الأول يوم 6/12/2009 ولمدة 4 أسابيع على أن يستأنف الفصل الدراسي الثاني يوم 7/2/2010 ولمدة 8 أسابيع، ولمدة 6 أسابيع في فترة الصيف التي تبدأ في 28/6/2010.   
وقد تم خلال الحفل استعراض تأثير البرنامج على بعض المحاور منها موقع مصر كأحد الدول المرشحة للمنافسة في صناعة التعهيد، والتغيرات التي يشهدها السوق المصري من حيث زيادة فرص العمل المتاحة والمتوقعة، والتأثير المرتبط بالجانب الأكاديمي ممثلا في الجامعات والكليات المشتركة بالبرنامج، وأخيرا تأثير البرنامج على فرص التوظيف لشباب الخريجين.

وبذلك أصبح برنامجEDUEgypt  يمثل أحد المبادرات الهامة المساهمة في تعزيز موقع مصر على الخريطة الدولية للدول المؤهلة للدخول في صناعة التعهيد والتي دفعت الصحافة العالمية باختلاف اتجاهاتها للاهتمام بالبرنامج وتناوله بشكل مشرف في صدر صفحاتها , ومن ثم وصف مصر بأرض الانجازات.


نبذة عن معهد تكنولوجيا المعلوماتتأسس معهد تكنولوجيا المعلومات في عام 1992 بمعرفة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع للحكومة المصرية بهدف إتاحة الفرصة لظهور مجتمع يقوم على المعرفة من خلال رعاية جيل جديد من المتخصصين، ونظرًا للدور المحوري الذي يقوم به المعهد في تطوير مجال تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، فقد أصدر رئيس الوزراء الدكتور /أحمد نظيف قراراً انتقلت بموجبه تبعية المعهد إلى وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في أبريل عام 2005، ويقبل المعهد كل عام عددًا محدودًا من الخريجين من أي تخصص للالتحاق ببرنامج التدريب الذي تشرف عليه، والذي يضم 14 تخصصًا من التخصصات المختلفة، وقد أدى نجاح البرنامج إلى تقدم ما يقرب من 5000 خريج سنويًا بطلبات التحاق بالمعهد.




تابعونا للمزيد على الموقع الرسمى للمناقشات والاقتراحات 
لطلاب منحة
http://eduegypt2008.blogspot.com

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.