2000 خريج يستفيدون من ملتقى التوظيف الاول الذي نظمته "ايتيدا" و ITI



أخبار المنحة

2000 خريج يستفيدون من ملتقى التوظيف الاول الذي نظمته "ايتيدا" و ITI
تاريخ: 05/01/2010
اختتم ملتقى التوظيف الذي نظمته هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" ومعهد تكنولوجيا المعلومات لخريجي الدفعة الأولى من برنامج "EduEgypt" أعماله بعد 10 أيام كاملة كانت فرصة سانحة للخريجين للقاء الشركات العالمية والوطنية العاملة في مجال خدمات تكنولوجيا المعلومات والمراكز المتخصصة.

وأجرت الشركات الرائدة في مجال تعهيد الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات مقابلات شخصية مع الخريجين الذين تم دعوتهم لحضور الملتقى وعددهم يزيد عن 2000 خريج، حيث قامت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا" بالتنسيق مع معهد تكنولوجيا المعلومات ITI لإخطار الطلبة بمواعيد الاختبارات والمقابلات الشخصية وبالتنسيق مع الشركات التي وضعت قوائم الطلبة المرشحين.

وتم تزويد الطلبة بكل المعلومات المطلوبة من خلال الموقع الالكتروني للبرنامج www.eduegypt.gov.eg.

وانقسمت الشركات المشاركة إلى مجموعتين وفقا لمتطلبات اللغوية ومتطلبات العملاء وأجرت مقابلاتها الشخصية مع الخريجين خلال الأسبوع الأول والثاني على التوالي وهو ما يسمح للخريجين ذوي المهارات المطلوبة بمقابلة جميع الشركات المشاركة وحصلت تلك الشركات على قوائم بأسماء الطلبة الخريجين الحاصلين على البرنامج التدريبي EduEgypt لعام 2009 ورشحت المناسبين لمتطلبات العمل لمقابلات شخصية واختبارات أثناء الملتقى.

ومن الشركات المشاركة شركة IBM، ومركز Xceed للاتصال، وشركة Raya، ومركز Wasla للاتصال، والشركة المصرية لإدارة مراكز النداء ECCO، ومركز بنك HSBC الإقليمي للخدمات المصرفية، وشركة Teleperformance، وغيرها من الشركات العاملة في مجال تعهيد خدمات تكنولوجيا المعلومات.

وخلال الملتقى الذي أشرفت على تفاصيل تنظيمه إدارة العلاقات العامة بهيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، أجرت إدارة الإعلام "بايتيدا" حوارات مع الخريجين وممثلي الشركات للوقوف على انطباعاتهم حول البرنامج والملتقى.

وقالت د/ياسمين الحشاد، مدير تطوير الأعمال، بمركز وصلة للاتصال أن برنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية EduEgypt يعتبر علاجا لظاهرة البطالة ويقدم دورات تدريبية للطلبة قبيل التخرج دون مقابل وبدعم من الحكومة المصرية ويوفر فرص عمل للخريجين في مجالات متعددة وبخاصة صناعة التعهيد ومراكز الاتصال. ويتم تأهيل الطلبة قبيل تخرجهم لسوق العمل ويعد الملتقى تفعيلا لدور البرنامج في توظيف الخريجين في صناعة التعهيد وغيرها من الصناعات المتعلقة بخدمات تكنولوجيا المعلومات.

وأكد الأستاذ/رام باتتاه MR. Ram Pattath، مدير مركز بنك HSBC الإقليمي للخدمات المصرفية بالقاهرة على أهمية برنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية EduEgypt لأنه يتيح الفرصة لتطوير المهارات اللازمة للعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وصناعة التعهيد.

ومن ناحية أخرى، يعد البرنامج ضروريا للصناعة مع التطور السريع الذي يشهده قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المصري فهو يوفر العمالة المؤهلة للعمل في تلك الصناعة.

ويضيف أن خريجي برنامج EduEgypt مؤهلين لخوض عمليات التعيين الخاصة بالمركز الإقليمي للبنك. ووصف الخريجين الذين قاموا بإجراء مقابلات شخصية خلال اليوم الأول من ملتقى التوظيف الخاص ببرنامج EduEgypt بالواعدين وأشاد بالدور الذي تقوم به هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات ITIDA في تمويل ودعم هذا البرنامج.

مقارنة بالدول الأخرى التي يقوم البنك بتشغيل مراكز تقديم خدمات لعملائه من خلالها، يصف الأستاذ/ رام حقل المواهب والكفاءات المصرية بأنه مؤهل جيدا للعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وصناعة التعهيد ويتميز بالتعدد اللغوي بالإضافة إلى الدعم الحكومي الذي يتمتع به طلبة وخريجي الجامعات المصرية من مبادرات تعليمية وتدريبية تؤهلهم لسوق العمل.

وعلق على البرنامج التدريبي قائلا "يعد برنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية EduEgypt برنامج تعليمي محترف تدعمه الحكومة المصرية ويحمل الكثير من الايجابيات في المستقبل لكل من الخريجين والصناعة"

وتقول الأستاذة/ منى العريشي، Business Controls Manager – Process Delivery Center – IBM, Egypt أن المحتوى العلمي لبرنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية EduEgypt يتميز بمنهج عالي القيمة يهدف إلى تحضير الخريجين المصريين للعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وصناعة التعهيد بصفة خاصة. وتظهر ثمار البرنامج في التحاق 8 من خريجي البرنامج بشركة IBM مصر خلال اليوم الأول من ملتقى التوظيف الخاص بالبرنامج.

وتعد المعايير التي تم استخدامها في تقييم الخريجين وافية بالغرض ولكن يمكن أن تستخدم المعايير نفسها بلغات أخرى غير الانجليزية والعربية نظرا لإجادة الكثير من الخريجين للغات أخرى غير الانجليزية. أما بالنسبة لمدى توافق خريجي البرنامج مع متطلبات سوق العمل، تضيف الأستاذة/ منى بأن الخريجين المصريين ينافسون عالميا من حيث الجودة والتكلفة وبخاصة مع وصول برنامج EduEgypt ل10 جامعات مصرية خلال مرحلته الثانية وهو ما يعتبر انتشارا ديموغرافيا للبرنامج على مستوى الدولة وهو ما يسهل عملية وضع خريطة للمواهب والكفاءات المصرية كلها.

وأكدت الأستاذة/منى على أن برنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية EduEgypt يعد من أفضل المبادرات التعليمية الحكومية على مستوى العالم لتأهيل الطلبة والخريجين للعمل في مجال التعهيد والخدمات العابرة للحدود.

وقالت الأستاذة/نهى نشأت، مدير توظيف الشركة المصرية لإدارة مراكز النداء ECCO أن هناك تحسن ملموس في مستوى الخريجين لهذا العام مقارنة بالعام الماضي وبالأخص في اللغة الانجليزية ويعد المحتوى العلمي لبرنامج تنمية مهارات الخريجين لطلبة الجامعات المصرية مناسب جدا ووثيق الصلة بمتطلبات واحتياجات صناعة التعهيد وتقول أنه لابد من التركيز على الجانب الكتابي وتزويد المتدربين بالمهارات الكتابية المتعلقة بالأعمال التجارية بصفة خاصة باللغة الانجليزية من ناحية والتركيز على التدريب المكثف على علم الصوتيات من ناحية أخرى.

وقال كريم محمد، خريج كلية التجارة، جامعة حلوان بعد أن أجرى مقابلة شخصية مع احد المراكز أن برنامج EduEgypt صقل مهارات العرض والاتصال لديه ودربه على كيفية استخدام مهاراته الشخصية بل وطورها في الوقت الذي اعتقد فيه أن البرنامج التدريبي يقتصر فقط على اللغة الانجليزية وأكد على أنه لن يستطيع الحصول على مثل هذه المهارات في مكان أخر.

ويضيف أن المهارات التي اكتسبها خلال البرنامج التدريبي تتيح له فرص العمل في صناعة التعهيد بل وغيرها من الصناعات ووصفها بأنها مهارات مطلوبة لأي مجال عمل. وأتاح له البرنامج الذي تدعمه الحكومة المصرية الفرصة للتعرف على صناعة التعهيد عالميا وموقع مصر من هذه الصناعة الآخذة في النمو بصفة مستمرة.

وأوضح محمد سعيد، خريج كلية التجارة، جامعة حلوان بعد أن أجرى مقابلة شخصية أن البرنامج التدريبي أضاف إليه الكثير من مهارات الاتصال باللغة الانجليزية ولغة الجسد وأن الكثير من زملائه من الفرقة الثالثة والرابعة قاموا بالتسجيل في البرنامج بعد أن لاحظوا تلك المهارات التي اكتسبها وفرص العمل التي أتيحت له. ويرى أن البرنامج وفر له وقت التدريب من خلال دمجه مع المحتوى الدراسي بالإضافة إلى كونه برنامجا مدعوما من الحكومة. ورغم أنه التحق بإحدى الشركات العاملة في مجال التعهيد قبل البدء في البرنامج إلا أنه أشاد بدور البرنامج بتعريفه بثقافة صناعة التعهيد وترتيب مصر عالميا في هذا المجال وأضاف أنه يريد العمل في مجال التعهيد بصفة خاصة.

وقالت أسماء إبراهيم، خريجة كلية الآداب، قسم اللغة الانجليزية، جامعة حلوان بعد أن قامت بإجراء مقابلة شخصية، أنها لم تكن تعلم عن صناعة التعهيد والخدمات العابرة للحدود قبيل التحاقها بالبرنامج حيث أتيحت لها الفرصة للتعرف على تلك الخدمات وكيفية القيام بها. وأضافت أنها لم تملك القدرة على عرض أفكارها ومناقشتها من قبل ولكن مكنها البرنامج التدريبي من تحسين وتطوير مهارات الاتصال والعرض لديها ووفر لها فرص عمل بعد تخرجها حيث أنها قامت بثلاث مقابلات شخصية مع ثلاث شركات مختلفة خلال اليوم الأول من ملتقى التوظيف.

وأكدت أن زملائها تم تعيينهم في شركات كبيرة بعد أن التحقوا بالبرنامج التدريبي بينما باتت ردود أفعال الزملاء الذين لم يلتحقوا بالبرنامج متباينة حيث قام العديد منهم بالتسجيل في البرنامج خاصة بعد عروض الشركات التي حصلت عليها أسماء. وعبرت أسماء عن مدى أهمية صناعة التعهيد وقالت أن البرنامج يؤهل الخريجين للعمل في صناعة التعهيد والصناعات الأخرى.

وأوضح محمد فوزي محمد خريج كلية سياحة وفنادق، جامعة حلوان بعد أن أجرى مقابلة شخصية أن برنامج EduEgypt طور من مهارات اللغة الانجليزية لديه بالإضافة إلى مهارات الحاسب الآلي حيث يعد المحتوى العلمي للغة الانجليزية بالبرنامج مكثف ومركز. وأتاح البرنامج له الفرصة للعمل في مجالات عدة غير تخصصه في مجال السياحة ووسع دائرة تخصصه حيث يمكنه الآن العمل في صناعة التعهيد.

وأشار المعتزبالله على حسن خريج كلية سياحة وفنادق، جامعة حلوان بعد أن أجرى مقابلة شخصية إلى أن البرنامج أضاف له الكثير من ناحية مهارات اللغة الانجليزية وأنه لاحظ ذلك بالأخص عند إجراءه مقابلات شخصية للعمل سواء خلال الملتقى أو خارجه وباتت عملية التقدم للالتحاق بوظيفة أسهل بعد تطور مهارات الحاسب الآلي لديه. وأكد على أن زملائه الذين يبحثون عن عمل بعد تخرجهم بدون الالتحاق ببرنامج EduEgypt لديهم فرص أقل بالمقارنة بغيرهم ممن التحقوا بالبرنامج.

هناك 4 تعليقات:

  1. I'm really impressed with your writing skills as well as with the layout on your weblog.
    Is this a paid theme or did you modify it yourself?

    Anyway keep up the excellent quality writing, it's rare to
    see a great blog like this one nowadays.

    Look into my web page ... after effects Slow motion without twixtor

    ردحذف
  2. Hmm it looks like your webste ate my first comment (it was extremely long) so I guess I'll just
    sum it up what I wrote and say, I'm thoroughly enjoying your
    blog. I too am an aspiring blog blogger butt I'm still new
    to everything. Do you have any points for newbie blog writers?
    I'd definitely appreciate it.

    My web page - i direct satellite internet

    ردحذف
  3. The volume of the debt you're straining to talk terms with your creditors would be unsecured credit card debt, as it allows a bigger amount of leverage when negotiating, and the close result will likely be a satisfactory settlement to both the debtor (consumer) and creditor. Department store charge cards, financing, contracts, medical cards and miscellaneous debts are also negotiable, even though it's been my experience that the effects are not quite as predictable as standard credit cards. Unfortunately, government sponsored student loans cannot be negotiated or discharged.
    Massachusetts debt settlement loan

    ردحذف
  4. The successful Massachusetts personal injury lawyers at the Massachusetts Personal Injury Law Center are highly experienced, aggressive and actively seek the long-term well being of their clients.
    Massachusetts Personal Injury Lawyers

    ردحذف

يتم التشغيل بواسطة Blogger.